الرئيسية / وظائف خالية / تعرف على مرض التوحد واعراضه وطرق التعامل معه
مرض التوحد
طفل مصاب بالتوحد

تعرف على مرض التوحد واعراضه وطرق التعامل معه

يعد مرض التوحد من الامراض التي تصيب الاطفال, لانه عبارة عن حدوث خلل واضطرابات المسماة باللغة الطبية “اضطرابات فى الطيف الذاتوي” في النمو العصبي للطفل, كما ان هذا المرض يظهر عادة قبل بلوغ الطفل لسن 3 سنوات, حيث ان اعراضة تختلف من طفل الى اخر.

كما ان مرض التوحد يعتبر من الامراض التي تم اكتشافها حديثا, حيث انه لم يكن احد يعلم عنه اي شئ وبذلك يعتبر حديثا على العالم, ونتيجة لانه يتسبب فى حدوث خلل فى النمو العصبي, لهذا يؤدي بدوره الى صعوبة تواصل الطفل مع من حوله, وذلك لان هذا المرض يضعف تعلم الطفل للغة وغيرها.

ومع هذا يمكن للأهل ملاحظة الطفل بأنه اصبح له عالمه الخاص, وانه ايضا لا يثير اهتمامه اى شي وذلك لان الطفل اصبح يهتم باشياء محددة فقط لديه وهو فى سن الثالثة من عمره, وقد يظن الاهل ان السبب فى ذلك هو صغر سن طفلهم, اى يحتاج الى بعض الوقت للتقدم فى العمر ويصبح فى حالة اكثر للنضج العقلي.

ولكن فى الحقيقة عند مقارنة تصرفات الطفل بباقى الاطفال من حوله, وجد انهم يتعلمون اكثر من مهارة فى وقت واحد وبسرعة وايضا كانوا في نفس سنه او اصغر.

اعراض مرض التوحد :

_عدم التواصل الاجتماعي مع من حوله من حيث “تجنب التواصل البصري بالعين, لا يستجيب الى ممن ينادي اسمه او الانتباه الى من يحدثه, يحب ان يلعب لوحده واخيرا يرفض العناق ويبقى دائما مع نفسه”

_يبدأ فى الكلام فى سن متأخر مقارنة بباقي الاطفال.

_يفقد القدرة على قول كلمات كان يعرفها فيما مضى.

_صراخ دائم يوميا بسبب وبدون سبب.

_يمكن ان يهتم بأشياء محددة فقط, ويقوم بتكراراها دائما

_دائم الحركة

اما عن طرق التعامل معه والحد من مرض “التوحد” فيما يأتي:

كلما بدأ العلاج فى عمر صغير للطفل كلما كانت استجابته اسرع, وذلك من حيث بعض التغيرات منها “تغيير نفسي, تعليمي وايضا تغيير سلوكي” يوجد هناك علاج تربوي وعلاج دوائي مثل:

_العلاج النفسي بأن يتم تدريب الطفل على القيام ببعض المهارات الاجتماعية السلوكيه وهى بالتالي تكون ناتجة من القلق والخوف الاجتماعي.

_يتم تدريب كل من حوله بكيفية التعامل معه مثل”الوالدين, المدرسين وايضا اطباء الاطفال” وذلك لتدريب وتعليم الطفل جيدا.

_الاهتمام بعلاج مشكلة النطق لدى الطفل بجعله يندمج مع الاخرين ويتحدث معهم بشكل سليم.

_ان يكون لديه نظام غذائي منتظم لكي نتجنب النحافة.

_الاهتمام بسماع الطفل لاصوات وكلمات منتظمة وبذلك لترتبط مع مشاعره, وقدرته على التعبير.

_ العلاج بالادويه بحيث يمكن التغلب على مشكلة الخلل الموجودة فى الخلايا العصبية وتخفيفها.

_الذهاب لاخصائي علاج طبيعي وذلك لعمل نظام رياضي لدى الطفل المصاب.

 

 

عن انجي عادل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *