الرئيسية / اخبار عاجله / حقيقة استقالة وزير التعليم من منصبه بسبب ازمة الحرامية
طارق شوقي
طارق شوقي

حقيقة استقالة وزير التعليم من منصبه بسبب ازمة الحرامية

اعلن المتحدث الرسمي بإسم وزارة التربية والتعليم ، احمد خيري ، ان الانباء التى انتشرت بخصوص وجود نية لدي الدكتور طارق شوقي وزير التعليم لتقديم استقالته ليس لها اى اساس من الصحة وذلك بعد ازمة الحرامية .

حيث صرح المتحدث بإسم الوزارة ان الدكتور طارق شوقي يمارس عمله بشكل طبيعي ولم يتحدث عن رغبته فى التقدم بالاستقالة ، وشهدت الايام الماضية غضباً شديداً بين اوساط المعلمين وقيادات وزارة التربية والتعليم ، بعد ان صرح الدكتور طارق شوقي فى احدي الصحف ان نصف الوزارة حرامية والنصف الاخر حرامية غير اكفاء ، مما دفع كل نقابات المعلمين الى الاعتراض على تصريحات الوزير والمطالبة بملاحقته قضائياً بعد العودة من اجازة عيد الاضحي بتهمة السب والقذف .

يذكر ان وزارة التربية والتعليم اوضحت منذ يومين حقيقة التصريحات التى ادلي بها الدكتور طارق شوقي وما ذكره البعض بأن نصف الوزارة حرامية وايضا اوضحت حديث الوزير عن انه من الممكن ان تكون هناك كثافة زائدة فى اعداد الموظفين كباقي مؤسسات الدولة ولكن لا يصح ان نصفهم بالحرامية .

واكدت الوزارة فى بيانها ان وزير التعليم تحدث عن بعض المدارس الدولية التى خالفت القانون كنوع من البلطجة على اولياء الامور الا ان الوزارة تصدت لهم لتطبيق القانون ، وعندما تحدث الوزير مع احدي الصحف عن المنظومة الجديدة للتعليم قال ان معلمينا يحتاجون الى كثير من التدريب ليصبحوا اكفاء ، ويستطيعون تفهم المنظومة الجديدة وهو ما حدث بشكل فعلي فى مشروع المعلمون اولا .

ولم يتحدث الوزير  عن مجانية التعليم، الا انه عندما تحدث عن الدروس الخصوصية ذكر أن أولياء الامور يتحملون فوق الـثلاثين مليار جنيه دروس ، وتسائل:”كيف نضحك عليهم ونقول إنهم يتعلمون ببلاش ؟؟ .. ومن الضروري من التصدى لهذه الظاهرة”.

عن سمر النمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *